علم ينتفع به

علم ينتفع به

المحاولة للتبليغ فقد قال صل الله عليه وسلم بلغوعني ولو اية.وعدم كتم العلم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 13-السواحل الشمالية والدلتا تواجه رعب الغرق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 508
تاريخ التسجيل : 27/06/2016

مُساهمةموضوع: 13-السواحل الشمالية والدلتا تواجه رعب الغرق   السبت أغسطس 13, 2016 10:25 pm

السواحل الشمالية والدلتا تواجه رعب "الغرق"

السواحل الشمالية والدلتا تواجه رعب "الغرق"
المصدر: الأهرام اليومى
التاريخ:11 يونيه 2014

السواحل المصرية واحدة من أهم المناطق المهددة بالغرق على مستوى العالم نتيجة ارتفاع سطح البحر وذوبان الجليد. هذا ما يؤكده الدكتور ضياء الدين القوصي العالم والخبير الدولي وعضو اللجنة القومية للتغير المناخي.

عن هذه التأثيرات يقول الدكتور ضياء:
فى الوقت الراهن هناك منخفضات مصرية كثيرة يقل منسوبها عن منسوب سطح البحر، وهذه المنخفضات تستدعى تداخل مياه البحر مع هذه الأجزاء، مثل الأجزاء الشمالية من الدلتا التى تتطلب رفع هذه المياه مرة أخرى إلى البحر المتوسط.

ولعل هذا المؤشر هو ما يثير دهشة العديد من الناس حول كمية المياه التى تصرف فى البحر المتوسط سنوياً، التى تزيد على 12 مليار متر مكعب يظن الكثيرون أنها من مياه الصرف الزراعي، ولكن هناك ما يثبت أن جزءا من هذه الكمية ناتج عن تداخل مياه البحر التى يعاد ضخها للبحر مرة أخري، وإذا كان هذا هو الحال الآن فما هو الوضع لو أن سطح مياه البحر ارتفع مترا أو مترين خلال المائة سنة المقبلة حسب تقديرات اللجنة الدولية للتغيرات المناخية.

فمن الطبيعي أن يتنبأ البعض بأن أجزاء من الدلتا ستغمرها المياه، وأن الجزء الذى ستغمره المياه سيتضرر نتيجة تلوث التربة الناتج عن تداخل مياه البحر أو تملح المياه الجوفية نتيجة هذا التداخل.

ونظرا لأننا يجب أن نتبع نموذج no regret أو "عدم الأسف على ما فات" فإنه يستحسن أن نأخذ كل السيناريوهات الممكنة فى الاعتبار، فإذا حدث أسوأها يكون قد سبق التحسب له ودراسته ومعرفة كيفية التغلب عليه أو التعامل معه، وإذا لم يحدث فإنه لن يحدث شيء، وفى هذه الحالة لن يكون هناك نوع من أنواع الأسف.

وعن مدى الخطورة التى يمكن أن تتعرض لها الشواطئ المصرية مستقبلاً يضيف الدكتور ضياء الدين القوصي: هناك مناطق مصرية على شاطئ البحر الأبيض المتوسط يزيد انخفاضها عن منسوب سطح البحر بمترين كاملين ومنها بعض المنخفضات التى تقع أسفل حائط محمد على بالإسكندرية والتى من أجل حمايتها أقام هذا الحائط.

وكذلك يطول التهديد الدلتا المصرية والكثير من المناطق الساحلية والشواطئ والسيناريوهات التى تناولت ذلك كثيرة ومنها ما تحدث عن الأضرار التى يمكن أن تنال من الدلتا حال زاد منسوب سطح البحر عن عشرة سنتيمترات ثم خمسة عشر ثم ربع متر ثم نصف متر وهكذا.

وفى كل مرة نرى السيناريو يزيد من الأراضي الغارقة، وبالطبع تتفاقم التوقعات طردياً، ومن هنا كان لابد من التعامل مع الظاهرة باهتمام بالغ وعلى الأصعدة والمستويات كافة.

وعموماً: تتبع مصر تعليمات اللجنة الدولية للتغيرات المناخية بشكل دائم، وقد سبق لها إعداد الإبلاغ الوطني الأول والثاني المعنيين بتحديد التهديدات المحتملة التى تتعرض لها البلاد جراء ظاهرة التغيرات المناخية، كما يعنيان أيضاً بدراسة كيفية التكيف والتعامل معها.

وحالياً يجرى على قدم وساق إعداد الإبلاغ الوطني الثالث، وعلى مستوى الجهود المصرية المعنية بنفس الظاهرة أتم مركز المعلومات بمجلس الوزراء إعداد دورات إستراتيجية عن التكيف مع ظاهرة التغيرات المناخية حتى عام 2050 مع دراسة المتطلبات المالية لإنشاء منشآت التحكم اللازم لهذا الغرض.

وعن حجم المشكلة عالمياً يختتم الدكتور القوصى بقوله: التهديد عالمي ويلاحق كل الجزر العالمية الصغيرة ودلتا وات الأنهار والأراضي المنخفضة بل وينذر باختفاء الكثير منها، فنجد التهديد يلاحق لبنجلاديش وسريلانكا ودلتا النيل فى مصر والأراضي المنخفضة فى هولندا وغيرها.

ومن هنا فإن الظاهرة تضع العالم كله أمام مسئولياته وتفرض على دوله ومؤسساته ومجتمعاته وهيئاته الدولية والإقليمية على التعاون العلمي والتقني وتضافر جميع الجهود للتكيف وتخفيف حدة الظاهرة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-ali-ramadan.forumegypt.net
 
13-السواحل الشمالية والدلتا تواجه رعب الغرق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
علم ينتفع به :: قرأت وسمعت وشاهدت لك-
انتقل الى: