علم ينتفع به

علم ينتفع به

المحاولة للتبليغ فقد قال صل الله عليه وسلم بلغوعني ولو اية.وعدم كتم العلم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 11-حصار دولي لتجنب مضاعفات السكر علي الكلي والقلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 485
تاريخ التسجيل : 27/06/2016

مُساهمةموضوع: 11-حصار دولي لتجنب مضاعفات السكر علي الكلي والقلب   السبت أغسطس 13, 2016 10:31 pm

حصار دولى لتجنب مضاعفات السكر على الكلى والقلب

حصار دولى لتجنب مضاعفات السكر على الكلى والقلب
المصدر: الأهرام اليومى
التاريخ:9 نوفمبر 2014


يمثل مرض السكر مشكلة قومية فى مصر، وتمثل دهون الدم قلقا لدى العامة والمتخصصين، ومصدرا لزيادة مخاطر مضاعفات المرض لدى الكبار والصغار، خاصة على الكلى، والقلب، والأطراف.

ومن أجل ذلك زاد اهتمام العالم بأبحاث علاج المرض لمحاصرته. ويكمن التحدى فى اكتشاف الجديد فى علاجه لدى من يتميزون بعوامل خطورة أكبر سواء بالدول المتقدمة أو النامية، من خلال تنمية الوعى بمخاطره، وطرق علاجه، واكتشاف أدوية جديدة للتداوى منه.

وتشير آخر الإحصائيات العالمية الصادرة فى العام الحالى إلى أن عدد مرضى السكر فى منطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا وصل إلى 35 مليون مريض. وفى العالم 382 مليونا، وأنه من المتوقع أن يصل عددهم عام 2035 إلى 592 مليونا.

ويوضح د. محمد خطاب أستاذ الأمراض الباطنة والسكر بطب القاهرة ورئيس الجمعية المصرية للسكر ودهون الدم أن مصر بين أكثر عشر دول فى العالم من حيث معدلات الإصابة بالمرض بنسبة 10% من مجموع السكان، وأن السعودية وقطر والكويت تأتى ضمن أعلى عشر دول فى العالم من حيث معدلات الإصابة.

بنسبة تزيد على 20% من عدد السكان.

وتشير نتائج الأبحاث - كما يقول د. خطاب - إلى أن نصف عدد مرضى السكر فى العالم لا يعلمون أنهم مصابون بالمرض كما أن الإنفاق على علاجه العام الماضى وصل إلى 548 مليار دولار.

لقد ناقش المؤتمر السنوى السادس للجمعية المصرية للسكر ودهنيات الدم الاستراتيجية الجديدة لعلاج المرض، والتطورات التى حدثت فى عمليات زرع البنكرياس والعلاج بالخلايا الجذعية والتى مازالت فى المراحل الأولى للتجارب.

ومن جانبه استعرض د. صلاح شلباية أستاذ الغدد الصماء والسكر بطب عين شمس ورئيس المؤتمر أهمية العلاج المبكر لخفض مضاعفات المرض على الجهاز الدورى والقلب، إذ أكدت الأبحاث الحديثة ضرورة العلاج المبكر للمرض من أجل السيطرة عليه، حتى يتجنب المرضى مضاعفاته مبكرا.

ويقول د. إبراهيم الإبراشى أستاذ الأمراض الباطنة والسكر ورئيس وحدة السكر بطب القاهرة إن المؤتمر ناقش دراسة دولية أجريت على 8500 مريض بالنوع الثانى للسكر فى 20 دولة بأوروبا وأستراليا كانوا يعالجون باستخدام عقار جليكلازيد أم أر.

وأوضحت النتائج أن من استمروا على العلاج الدوائى المكثف، تمتعوا بانخفاض ملحوظ فى مخاطر الإصابة بالفشل الكلوى عندما عادوا للعلاج المعتاد بعد 5 سنوات ولكن يظل الأمر فى حاجة لمزيد من الدراسات للمقارنه بين الأدوية المختلفة للسكر.

وأوضح د. يحيى غانم أستاذ الغدد الصماء والسكر بطب الإسكندرية أن السيطرة المشددة على الجولوكوز عند مرضى السكر من النوع الثانى تؤدى لتحقيق خفض دائم لخطر الإصابة بالفشل الكلوى لسنوات عدة قادمة من الرعاية المعتادة، إذ يرتفع معدل الإصابة بالفشل الكلوى بمعدل 4 أضعاف معدلاته العادية بين مرضى السكر. وتُعد المراحل المتأخرة من الفشل الكلوى - كما يقول د. شريف حافظ أستاذ العدد الصماء والسكر بطب قصر العيني - أحد المضاعفات الخطيرة لعدم السيطرة على مستوى السكر بالدم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-ali-ramadan.forumegypt.net
 
11-حصار دولي لتجنب مضاعفات السكر علي الكلي والقلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
علم ينتفع به :: قرأت وسمعت وشاهدت لك-
انتقل الى: