علم ينتفع به

علم ينتفع به

المحاولة للتبليغ فقد قال صل الله عليه وسلم بلغوعني ولو اية.وعدم كتم العلم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 2- اوقفو استيراد الكبده لخطورتها واستبدلوها بقطع الدواجن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 473
تاريخ التسجيل : 27/06/2016

مُساهمةموضوع: 2- اوقفو استيراد الكبده لخطورتها واستبدلوها بقطع الدواجن   السبت أغسطس 13, 2016 10:51 pm

اوقفوا استيراد الكبدة لخطورتها. واستبدلوها بقطع الدواجن

اوقفوا استيراد الكبدة لخطورتها. واستبدلوها بقطع الدواجن

المصدر: الأهرام اليومى
التاريخ:15 يوليو 2014

يحذر احمد صقر سكرتير عام الغرفة التجارية بالإسكندرية من استمرار استيراد الكبده والتى وصفها بأنها مخزن سموم جسم الماشية، مشيرا الى ان العالم توقف تقريبا عن استهلاك الكبده حتى أصبحت مصر هى الدولة الوحيدة فى العالم المستهلكة لها، ويقدر حجم وارداتنا منها بنحو 175 ألف طن سنويا وتأتى معظمها من السوق الأمريكية او الاسترالية التى لا يأكل أهلها الكبده لإدراكهم بمدى خطورتها على صحة الإنسان باعتبارها مخزنا للسموم والهرمونات التى تتناولها الماشية بغرض إما زيادة إنتاجها من الألبان او اللحوم، مشيرا فى هذا الصدد ان روسيا ومنذ عام 2013 توقفت عن استيراد الكبده الأمريكية وذلك بعد ان اثبتت الأبحاث العلمية عندهم انها تحتوى على سموم جسم الماشية، ولكن حرصا على استقرار علاقاتها التجارية مع الولايات المتحدة، استبدلت كما يتم استيراده من الكبده باستيراد أجزاء الدواجن نظرا لرخص أسعارها لطبيعة المستهلك الامريكى الذى لا يأكل الجزء السفلى من الدجاجة.

ويقول ان قيمة وارداتنا من الكبده سنويا يقدر بنحو مليارى جنيه، لو تم استبدال نصف هذه القيمة باستيراد أجزاء الدواجن سيتم سد جانب كبير من احتياجات الغالبية العظمى من المستهلكين من بروتين رخيص فى ظل ارتفاعات متتالية فى أسعار الدواجن سواء على المستوى المحلى او العالمي. مشيرا الى ان غالبية الدول العربية خاصة الخليجية تقوم باستيراد أجزاء الدواجن وبكميات كبيرة وتتعاون مع المؤسسات الإسلامية فى الدول المنتجة لضمان سلامتها وأنها مذبوحة وفق الشريعة الإسلامية.

وعن وارداتنا من الدواجن يقول انه فى عام 2008 تم استيراد نحو 19.899 طن فقط وفى عام 2009 بلغ حجم الواردات نحو 47.937 طن وفى عام 2010 قدر حجم الواردات من الدواجن بنحو 115.102 طن وفى عام 2011 تراجع حجم الواردات ليصل الى نحو 53.325 طن وفى 2012 ارتفع حجم الواردات مرة أخرى ليصل الى نحو 120.664 طن وتراجع مرة أخرى فى عام 2013 لنحو 66.770 طن بينما فى العام الحالى يقدر حجم الوارد حتى وحتى مايو الماضى بنحو 46.616 طن.

ويشير الى ان حجم الواردات ليس له تأثير على الإنتاج الوطني، ولكنه يسهم فى سد جزء مهم من الفجوة الناشئة من عدم قدرة الإنتاج المحلى على الوفاء باحتياجات الأسواق وبالتالى يعمل على ضبط الأسعار بالأسواق، لافتا الى ان حصيلة الجمارك السنوية من الرسوم على الواردات والتى تقدر بنسبة 30% تقدر بنحو 300 مليون جنيه، وكان من المخطط ان يتم توجيه هذه الحصيلة الى دعم الإنتاج الوطنى من الدواجن والمساهمة فى دعم مراكز الأبحاث لتنمية صناعة الدواجن وزيادة الرعاية البيطرية للحفاظ على هذه الصناعة المهمة، خاصة وان المستهلك المصرى من حقه ان يحصل على بروتين جيد ورخيص وتتناسب أسعاره مع مستويات دخول الغالبية العظمى من المجتمع وحمايته من اى أمراض سواء القادمة من الدواجن مثل hs - 9 او اى مسببات أخرى.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dr-ali-ramadan.forumegypt.net
 
2- اوقفو استيراد الكبده لخطورتها واستبدلوها بقطع الدواجن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
علم ينتفع به :: قرأت وسمعت وشاهدت لك-
انتقل الى: